أكبر أزمة تمر بها منذ عقود.. كورونا يجمّد ضمّ إسرائيل لأجزاء من الضفة

أكبر أزمة تمر بها منذ عقود.. كورونا يجمّد ضمّ إسرائيل لأجزاء من الضفة

نقلت “رويترز” عن مسؤولين إسرائيليين، اليوم الأربعاء، أن معاودة تفشي فيروس كورونا في “إسرائيل” والخلافات في صفوف حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تنحيان خطط الحكومة لضم أجزاء في الضفة الغربية المحتلة جانباً.

من جانبه، ذكر وزير كبير أنه على الرغم من اتفاق “نتنياهو” ووزير الدفاع بيني جانتس، شريكه الوسطي في الائتلاف الحاكم، على أن بوسع الحكومة بدء التحركات الخاصة بالضم ابتداءً من أول يوليو الجاري، فإن مجلس الوزراء لم يُجرِ مناقشات تُذكر بخصوص القضية حتى الآن. وأضاف أنه من غير المُرجح فيما يبدو اتخاذ أي خطوة في اتجاه بسط السيادة الإسرائيلية على المستوطنات اليهودية وغور الأردن بالضفة الغربية حالياً، في ظل عدم التوصل بعد إلى اتفاق مع واشنطن بشأن كيفية التحرك بموجب خطة سلام أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في يناير الماضي.

من جهته، بين وزير كبير في حزب “أزرق أبيض” الذي يقوده “جانتس” أن “إسرائيل” تواجه أزمة كورونا، وهي أكبر أزمة تمر بها منذ عقود، وسيكون الميل إلى أي شيء آخر في الوقت الراهن عدم إحساس بالمسؤولية وتبلداً للإحساس. بدوره، أوضح مسؤول آخر طلب عدم نشر اسمه، أنه مرّ أكثر من أسبوع على آخر مرة تحدث فيها موفدون إسرائيليون مع مبعوثين أمريكيين بخصوص الضم بموجب خطة “ترامب”، التي تقضي بفرض السيادة الإسرائيلية على ما يصل إلى 30 في المائة من أراضي الضفة الغربية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق