أول تعليق لـ محمد عساف على حظر إسرائيل دخوله واتهامه بالتحريض

أول تعليق لـ محمد عساف على حظر إسرائيل دخوله واتهامه بالتحريض

ردّ الفنان الفلسطيني، محمد عساف على قرار السلطات الإسرائيلية، بسحب تصريح دخوله، الذي كانت قد منحته له، بجانب اتهامه بـ”التحريض” عليها. وكتب محمد عساف: “حبي وانتمائي لبلدي وتمسكي بالثوابت، والقيم، الوطنية شيء أفخر به كوني أحد أبناء الشعب الفلسطيني المرابط”.

وأضاف: “وما يتردد عن منعي من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس وغزة ما هو إلا استمرار لسياسات القمع وكبح للحريات التي يعاني منها أبناء شعبي الذي أنتمي له قلبا وكيانا وروحا، ولن يثنيني عن حب بلادي والتغني بها في كافة المحافل أى شيء بقلبي يابلدي”.

وحظي منشور عساف بتفاعل كبير من جمهوره، حيث قال أحد المتابعين له: “كلنا معك عساف وصوتك رح يبقى عالي إن شاء الله رغم عن أنفهم وأنف اللي بدعموهم، وعاش صوتك حر وعاشت فلسطين حرة”.

وكانت صحف إسرائيلية نقلت عن عضو الكنيست من حزب “الليكود” آفي ديختر قوله، إن عساف سيمنع من الدخول إلى إسرائيل. وكان عساف (31) سنة، الذي يعيش في قطاع غزة، قد حصل على التصريح بصفته سفير الشباب لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

وذكر ديختر، اليوم الخميس، أن قرار سحب التصريح من عساف جاء بسبب مقاطع فيديو وصفها ديختر بأنها دعوة من عساف للنضال ضد إسرائيل. لكنه قال إن إسرائيل لا تستطيع منع عساف من دخول الضفة الغربية، لأنه يحمل الجنسية الفلسطينية، إلا أن إسرائيل تعمل مع وكالة (أونروا)، لوقف أنشطة عساف في الوكالة الدولية”. من جانبها، أوضحت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أن القرار جاء بعد عدة أشهر، عمل خلالها مركز “بادين” لدراسات الشرق الأوسط، على “فضح” أنشطة محمد عساف، بحسب تعبيرها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق