أول تعليق من الداخلية الكويتية على التسريبات الخاصة بجهاز أمن الدولة

أول تعليق من الداخلية الكويتية على التسريبات الخاصة بجهاز أمن الدولة

علقت وزارة الداخلية الكويتية، على ما تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء السبت، بشأن تسريبات لجهاز أمن الدولة في الكويت الخاصة بالتجسس على حسابات مواطنين وشخصيات معروفة في البلاد.
وقالت الوزارة في بيان: “إن التسجيلات الخاصة بجهاز أمن الدولة التي تم تسريبها تعود إلى عام 2018، وهي قيد التحقيق من قبل لجنة مستقلة لبحث جدية إجراء التحريات..”

وأضافت: “كما تم إحاطة مجلس الأمة الموقر في جلسته بتاريخ 4 أغسطس 2020 وتسليمه لاحقا نسخة منها للاطلاع عليه وضمه إلى أعمال لجنة التحقيق البرلمانية في قضية الصندوق السيادي الماليزي”.
وكان الوزير أنس خالد الصالح قد أمر باستكمال اجراءات التحقيق وإعادة النظر في إجراءات الجهاز، واتخذ القرارات التالية:” وقف مدير عام جهاز أمن الدولة و7 ضباط في الجهاز عن العمل للمصلحة العامة الى حين نهاية التحقيقات وما تصدر عنها، وإحالة واقعة التسجيلات المسربة بما تتضمنه من وقائع ومعلومات وحيثيات مرتبطة بها الى النيابة العامة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق