إلغاء حبس سما المصري لمدة عامين في قضية ريهام سعيد

إلغاء حبس سما المصري لمدة عامين في قضية ريهام سعيد

ألغى القضاء المصري اليوم الأحد حكم الحبس الصادر ضد الفنانة الاستعراضية سما المصري لمدة عامين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”سب ريهام سعيد”.

وجاء حكم محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية بالاكتفاء بحبس سما 6 أشهر، وقبول الاستئناف المقدم من محاميها على حكم الحبس عامين، والغرامة 100 ألف جنيه، لاتهامها بسب وقذف الإعلامية ريهام سعيد.
وفي قضية أخرى، قررت المحكمة نفسها تأجيل الاستئناف المقدم من سما المصري على الحكم الصادر من محكمة الجنح الاقتصادية بمعاقبتها بالحبس عامين وإلزامها بدفع مبلغ 300 ألف جنيه غرامة “قرابة 19 ألف دولار”، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”الاعتداء على قيم المجتمع”، إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل.
وكان النائب العام المصري قد أصدر قرارًا بحبس سما المصري لاتهامها بنشر صور ومقاطع مرئية لها خادشة للحياء العام عبر حسابات خاصة بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وإتيانها علانية أفعالا فاضحة مخلة، وإعلانها بالطرق المتقدمة دعوة تتضمن إغراء بالدعارة ولفت الأنظار إليها.
كما تضمنت الاتهامات اعتداء المتهمة على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري وإنشاءها وإدارتها واستخدامها تلك المواقع والحسابات على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب الجرائم المذكورة.
يذكر أن الاتهامات التي وجهت لسما المصري في قضية سب ريهام سعيد تضمنت نشر مواد لو كانت صادقة لأوجبت احتقارها، الأمر الذي تضمن طعنا فى عرضها، وظهرت في مقطع مصور ووجهت للمجني عليها العبارات المبينة بأوراق القضية.
ونشرت سما معلومات وأخبارا عن طريق الشبكة المعلوماتية تنتهك خصوصية المجني عليها من دون رضاها، وارتكبت الأفعال كما وردت بالاتهامات وإرسالها لأصدقائها عبر تطبيق “الواتساب” على النحو المبين بالتحقيقات.
وغالبا ما كانت تثير سما المصري الجدل بين حين وآخر، بسبب ظهورها الدائم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بملابس جريئة، والحديث بشكل يحمل الإغراء، كذلك التصريحات المتتالية لها ضد شخصيات عامة، ومداخلاتها في الفضائيات للهجوم على آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق