استعرضت جسدها في 5 فيديوهات فاضحة بمواقع التواصل.. السجن عامان وغرامة 300 ألف جنيه لفنانة مصرية

استعرضت جسدها في 5 فيديوهات فاضحة بمواقع التواصل.. السجن عامان وغرامة 300 ألف جنيه لفنانة مصرية

أودعت المحكمة الاقتصادية حيثيات حكمها الصادر بمعاقبة الفنانة سما المصري، بالحبس لمدة سنتين وتغريمها 300 ألف جنيه؛ لإدانتها بصناعة 5 فيديوهات مخلة بالآداب العامة. وقالت المحكمة في أسباب حكمها، إنها اطمأنت للأدلة التي جاءت في الأوراق، ومنها ما ورد بتقرير إدارة البيانات بمكتب النائب العام، من رصد انتشار فيديو للمتهمة، تظهر فيه بملابس نوم مُخلّة وخادشة للحياء تستعرض فيه جسدها العاري، كدعوة للفسق والفجور.

وأضافت المحكمة، أن الدليل استقام على صحة الواقعة، أخذًا بما جاء في الأسطوانتين المرفقتين بالأوراق، واللتين تحويان صورًا وفيديوهات لها «الفنانة» تظهر فيها مرتدية ملابس نسائية خادشة للحياء وترقص متعمدة إظهار مفاتن جسدها، وفي مقطع آخر تظهر وهي جالسة على المرحاض ترتدي «تي شيرت حمالات أسود اللون، مرددة عبارات مخلة». وتابعت المحكمة، أن المتهمة ظهرت في فيديو آخر بعنوان «البنات ليلة الدخلة»، مرتدية قميص نوم، وتتحدث عن الاستعدادات التي تقوم بها الفتيات في هذه الليلة، فضلاً عن مقطعين آخرين تستعرض فيهما الجزء العلوي من جسدها.

وأكدت المحكمة، على أنها اطمأنت للأدلة، كونها مترابطة متماسكة، وتثبت في يقين المحكمة اكتمال أركان جريمة الفعل العلني الفاضح، وقيامها بنشر تلك الفيديوهات على مواقعها الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي. وذكرت المحكمة، أنه ثبت لديها ارتكاب المتهمة، جريمة الدعوة إلى الإغراء، بأن نشرت مقاطع مصورة تبرز فيها مفاتنها على نحو يثير الغرائز، واتجاه علمها وإرادتها بما يتحقق معه الركن المعنوي.

وأشارت المحكمة، فى أسباب حكمها، إلى أنه ثبت لديها توافر الركن المادي لجريمة اعتداء المتهمة على قيم ومبادئ المجتمع المصري، بنشرها مقاطع مصورة لها مستخدمة حساباتها الشخصية على مختلف المواقع، تُغري فيها بمفاتنها، في ظل عبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية، تمثلت في مخاطبة الأفراد على نحو يهدم ترابط الأسرة وينال من الضوابط والمبادئ التي تحكمها، وذلك عن طريق قيامها بتصوير نفسها مقاطع مرئية ومسموعة بملابس فاضحة، لجذب أنظار الشباب. ونوهت المحكمة، بأن الفيديوهات التي قدمتها المتهمة تعدت بها حدود الحق في التعبير والإبداع إلى الدعوة للابتذال والإباحية والإخلال بالآداب العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق