الدكتورة خلود تكشف حقيقة الصورة المتداولة لها قبل التجميل

الدكتورة خلود تكشف حقيقة الصورة المتداولة لها قبل التجميل

كشفت الفاشينيستا الكويتية الدكتورة خلود حقيقة الصورة المنسوبة إليها بأنها هي قبل إجرائها لعمليات التجميل، مشيرة إلى أن هذه الصورة ليست لها بل هي لفنانة اسمها سماح زيدان.

وقالت خلود عبر مقطع فيديو لها عبر تطبيق “سناب شات “: “ماتوا اللي يحطون صور قبل وبعد التجميل.. هذه الصورة صورة بنت وصورتي جنبها.. والكل قاعد يكتب خلود قبل التجميل.. طبعا هذه الصورة لممثلة عايشة في السعودية اسمها سماح زيدان “. وتابعت: “البنت فعلا تشابهني وهي ما شاء الله عليها مرتبة وجميلة ومملوحة.. وصدق ملامحها تشبهني.. وهما واخدين ليها صورة عفوية وهي بتضحك وطاقين صورتها جنب صورتي وكاتبين خلود قبل التجميل.. البنت وايد حلوة وكافي تجريح وأتشرف أنها تشبهني”.

واختتمت حديثها بحكمة تقول:”التغاضي أو التجاهل من أجل راحة البال.. دلالة واضحة على الذكاء العالي لدى الشخص.. وكأن الشخص يقول “اعلم كل شيء ولكن لا أسمح لأي شيء أن يعكر مزاجي”. وكانت الفاشينيستا الكويتية الدكتورة خلود قد استطاعت إبهار متابعيها على السوشال ميديا بفقدانها لـ12 كيلو من وزنها الزائد في فترة زمنية قليلة، موضحة أنها تتبع نظام “الكيتو”. وتحدثت خلود عن مزيد من التفاصيل حول هذا النظام، قائلة :”الابتعاد عن الكربوهيدرات والنشويات والاعتماد على البروتين والدهون.. واقروا عنه شوية في جوجل في شوية تفاصيل تحتاج لقراءة”.

وأوضحت أنها تتبع هذا النظام دون مساعدة أي طبيب، معلقة :” أنا بروحي لحد الحين.. هو بس في البداية صعب بس بعدين تعودت”. ومن جانب آخر، وقع الصلح للمرة الثانية بين الدكتورة خلود والفنانة الكويتية فرح الهادي، حيث قام كل منهما بنشر صورهما سويا عبر حساباتهما الرسمية للإعلان عن إنهاء الخلافات بينهما للمرة الثانية. وكان قد سبق وأن أعلن كل منهما الصلح منذ حوالي عامين بعد صراعات طويلة بينهما، ولكن كان من الواضح أن الصلح في المرة الأولى لم يأتي بثماره، خاصة أنه منذ أن أعلنا خبر الصلح لم يتم بينهما أي تواصل أو تبادل التهنئة أو حتى أي تعليق.

[embedded content]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق