الكشف عن الرسائل التي تحملها زيارة ظريف إلى العراق.. وسر إصراره على زيارة موقع مقتل سلماني

الكشف عن الرسائل التي تحملها زيارة ظريف إلى العراق.. وسر إصراره على زيارة موقع مقتل سلماني

زار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف العراق، في وقت تشهد فيه بلاده “تفجيرات غامضة” متوالية، كان آخرها انفجار في منشأة للطاقة وحريق في مصنع للعوازل الكيمياوية، الأحد.

أهداف الزيارة

وعن أهداف الزيارة، قال الصحفي العراقي مصطفى نصير إن “مدونين مؤيدين لإيران هاجموا ظريف واعتبروا إنه ممثلا لحكومة الإصلاحيين”، وإن الصاروخين قد يشكلان “رسالة للإصلاحيين من قبل الطرف المتشدد المتمثل في الحرس الثوري الإيراني”. وفقا لموقع “الحرة” . وأوضح أن “عصبة الثائرين” نشرت على موقعها آية قرآنية تتحدث عن الانتقام، قبل ساعات من استهداف المنطقة الخضراء، وهذا يعني أن نية القصف مبيتة وأن الرسالة تقول إنهم موجودون سواء بوجود الوزير الإيراني أم لا”.

زار موقع مقتل سليماني

وزار ظريف موقع مقتل القيادي في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني قرب مطار بغداد، لكن بعض مؤيدي إيران ألمحوا إلى أنه “يزيف حزنه” لأنه “يقف مع الكاظمي”. من جانبه، أكد الصحفي العراقي أحمد حسين أن زيارة ظريف لموقع الحادث قد تكون لإضافة المزيد من الضغوط على حكومة الكاظمي لتصبح أكثر انصياعا للمطالب الإيرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق