المدربة السعودية مرام البتيري تروى قصة دخولها مجال التدريب في كرة القدم.. والبطولات الدولية التي شاركت فيها

المدربة السعودية مرام البتيري تروى قصة دخولها مجال التدريب في كرة القدم.. والبطولات الدولية التي شاركت فيها

روت المدربة السعودية، الكابتن “مرام البتيري” قصة بداية عملها في التدريب، موضحة أنها “بدأتُ بالعمل مدربةً لكرة القدم للأطفال سنة 2016، خضت هذه التجربة وسعيت لصقل مهاراتي التدريبية مع الأطفال، حتى حصلت على رخصة دولية معتمدة للتدريب”.

أقدم نادي نسائي سعودي

وأضاف “البتيري”: “بدأت في تدريب نادي (شعلة الشرقية) والذي يعتبر أقدم نادٍ نسائي سعودي، ما زال مستمرًا منذ 2006 وحتى الآن”، لافتةً إلى أنها “نشأت في أسرة عاشقة لكرة القدم ومحبة لها، وهذا بحد ذاته كان دافعًا لي لمتابعة المباريات، وممارسة هذه الرياضة، واستمرت هذه الهواية حتى بدأت في تدريب الأطفال، فقررت حينها أن علي التفرغ لهذه المهمة وهي التدريب وتعليم أساسيات كرة القدم”، بحسب “العربية”. وأضافت المدربة السعودية: أنها “من خلال عملها في نادي (شعلة الشرقية) على تطوير النادي وتعزيز العمل المؤسسي بداخله، لكي يخطو الخطوات الأولى تجاه بيئة رياضية محترفة، بعيدًا عن الاجتهادات الشخصية واقتصار العمل داخل النادي على الأفراد”.

المشاركة في البطولات الدولية

وأوضحت أنها سبق وأن شاركت في عدد من البطولات الدولية في الإمارات وفرنسا والبحرين، وغيرها من الدول، كما أنها تسعى مع فريقها للفوز بأول نسخة من بطولة الدوري للسيدات في السعودية، وأن هذا هو طموحها الأول. واختتمت “البتيري”، حديثها عن البيئة الرياضية لدى السيدات، مطالبةً بمنحهن الثقة ودعمهن في التجربة الجديدة، من المجتمع أو من الأسر عبر تشجيع الفتيات وتمكينهن من هذه التجربة التي تصب في صالح بلدنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق