انتحار الفنانة التونسية الشابة عبير شعبان

انتحار الفنانة التونسية الشابة عبير شعبان

أقدمت الفنانة المسرحية التونسية عبير شعبان، أمس الجمعة، على الانتحار في حادثة هزت الوسط الفني، وكشفت حجم الإحباط واليأس الذي بات يخيم عليه، وفق متابعين للمشهد الثقافي في تونس.

وقال مصدر أمني إنه تم العثور على الفنانة المسرحية عبير شعبان جثة هامدة في منزلها بمدينة قربة، بمحافظة نابل شمال شرق البلاد، بعد أن انتحرت شنقا.
وأضاف المصدر أنه تم فتح تحقيق في ملابسات الوفاة، وأسباب إقدام الفنانة الشابة التي لم تتجاوز الثلاثين من عمرها على الانتحار.
ولم تصدر وزارة الشؤون الثقافية في تونس بيانا بشأن الحادثة، غير أن فنانين مسرحيين أبدوا استياءهم من حالة الإحباط التي يعيشها الفنانون لا سيما الممثلون، بسبب ما اعتبروه تهميشا من الوزارة.
وكان الممثلان جمال ساسي وعماد جمعة أعلنا قبل أيام اعتزالهما الفن بعد الصعوبات التي تعرضا لها وعدم تجاوب الوزارة مع مطالبهما في دعم أعمالهما الفنية وضمان كرامتهما، بعد المشاركة في عدة أعمال مسرحية ودرامية دون الحصول على مستحقاتهما المالية، إضافة إلى تضييق أفق العمل على الممثلين، لا سيما منذ تفشي فيروس كورونا دون تقديم بدائل وضمان العيش الكريم للفنانين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق