بعد أسابيع من تحوله لمليونير.. العامل التنزاني يتلقى مفاجأة جديدة

بعد أسابيع من تحوله لمليونير.. العامل التنزاني يتلقى مفاجأة جديدة

شهدت حكاية العامل التنزاني البسيط الذي تحول مليونيرا بين عشية وضحاها قبل أسابيع، بعدما عثر على حجرين نادرين باعهما بقيمة 3.4 مليون دولار (2.6 مليون جنيه إسترليني)، تطورا جديدا.
ووفقاً لـ”سكاي نيوز”، فإن اكتشافات لايزر المدوية، وأرباحه الهائلة، لم تتوقف عند هذا الحد، حيث كشفت هيئة الإذاعة البريطانية، الإثنين، أن العامل التنزاني باع “جوهرة أخرى” عثر عليها مقابل مليوني دولار، فيما بلغ وزن اكتشاف لايزر الثالث 6.3 كيلوغرام.

وفي يونيو الماضي، بات العامل سانينيو لايزر، من أصحاب الملايين بعد أن عثر على كنز نادر جدا سيعينه على تربية أبنائه الذي يتجاوز عددهم الـ30. وعثر لايزر وقتها على حجرين كريمين من نوع “تنزانيت” النادر، ذي اللونين الأزرق والبنفسجي الداكنين. و”تنزانيت” حجر كريم موجود فقط في شمال تنزانيا، الواقعة شرق القارة الإفريقية.
وكان الحجران اللذان عثر عليهم لايزر، في أحد المناجم المحاطة بجدار عال لمنع التهريب منه، الأكبر من نوعيهما في العالم، إذ بلغ وزنهما 15 كيلوغراما، وقدرت قيمتهما بنحو 3.4 مليون دولار.
وقد تم تصوير لايزر على شاشة التلفزيون التنزاني وهو يحصل على شيك بقيمة 7.74 مليار شلن (نحو 3.4 مليون دولار)، بعد أن اشترى بنك تنزانيا الحجرين الكريمين، وتلقى اتصالا هاتفيا على الهواء مباشرة من الرئيس جون ماغوفولي لتهنئته. ويمكن العثور على التنزانيت فقط في شمال تنزانيا، ويستخدم لصنع الحلي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق