بعد السطو على السلطة في بلاده.. بشار الأسد يسطو على شريكه ويحتكر استثماراته في الأسواق الحرة

بعد السطو على السلطة في بلاده.. بشار الأسد يسطو على شريكه ويحتكر استثماراته في الأسواق الحرة

يختار رئيس النظام السوري، بشار الأسد، خلال 5 أيام، خليفة ابن خاله رامي مخلوف، في استثمار الأسواق الحرة التي سبق وفسخ عقوده التي كان أبرمها في هذا القطاع الاقتصادي التابع لحكومة الأسد.
وأعلنت المؤسسة العامة للمناطق الحرة التابعة لوزارة اقتصاد النظام السوري، عن تاريخ بدء “المزايدة العلنية” وبالسرعة الكلية، لإشغال وتجهيز واستثمار الأسواق الحرة كافة بما فيها المنافذ البرية والبحرية والجوية، بتاريخ السابع عشر من الشهر الجاري ، بحسب العربية نت .

وكانت الأسواق الحرة، احتكاراً خاصاً برامي مخلوف، الذي وفّر له كل دعم نظامه للاستيلاء على غالبية المرافق الاقتصادية في البلاد، دون أي منافسة تذكر، من رجال الأعمال.
يذكر أن نظام الأسد، وفي إطار الصراع المعلن بين بشار ورامي، قد وضع اليد على أموال الأخير، وأصدر قرارا في الخامس والعشرين من شهر حزيران/ يونيو الماضي، بفسخ العقود التي أبرمتها مؤسسات رامي مخلوف، لإدارة واستثمار الأسواق الحرة، الأمر الذي أثار حنق مخلوف فوصف الخطوة بالمسلسل الهوليوودي، واعتبر قرار الأسد بفسخ العقود، إلغاء “تعسفياً”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق