بعد 60 عاما من تحنيطه.. تايلاند تحرق جثة آكل لحوم البشر وكشف تفاصيل مثيرة عن سجله المفزع

بعد 60 عاما من تحنيطه.. تايلاند تحرق جثة آكل لحوم البشر وكشف تفاصيل مثيرة عن سجله المفزع

قامت السلطات التايلاندية بحرق الجثة المحنطة للقاتل المتسلسل، آكل لحوم البشر، بعد عرضها في متحف لمدة ستة عقود.
وفي التفاصيل، أدين سي كواي، عندما كان بعمر 32 عاما، بتهمة قتل وطبخ وتناول سبعة أطفال، قبل إعدامه رميا بالرصاص في بانكوك، بتايلاند عام 1958.

واحتجت جماعات حقوق الإنسان في البلاد بشأن عرض الجثة المروع، معتبرين أن هذا لا يحترم كرامة الإنسان، ويرجع ذلك جزئيا إلى أن المعرض وصفه بأنه آكل لحوم البشر.
واعترف سي كواي بقتل الأطفال لكنه نفى بشكل قطعي طهيهم وتناولهم، على الرغم من إدانته.
وحصل كواي الآن على جنازة بوذية تقليدية مع نعش مزخرف، وحرقت جثته مع الطقوس الدينية في معبد في مقاطعة نونثابوري، على بعد نحو 20 ميلا شمال بانكوك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق