بومبيو يصف رسالة التعاون الخليجي بشأن حظر تسلُّح إيران بـ الإعلان الجريء

بومبيو يصف رسالة التعاون الخليجي بشأن حظر تسلُّح إيران بـ الإعلان الجريء

وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، مساء الأحد، رسالة مجلس التعاون الخليجي التي تدعو مجلس الأمن الدولي إلى تمديد حظر الأسلحة على إيران بـ”الإعلان الجريء”، حسب العربية. و تفصيلاً، ذكر بومبيو، في تغريدة على حسابه في موقع “تويتر” أن واشنطن ستقدم هذا الأسبوع إلى مجلس الأمن مشروع قرار لتمديد حظر السلاح المفروض على طهران وذلك “بعد سنوات من الدبلوماسية”، حسب تعبيره. وشدد أن “على المجلس أن يختار بين تسليح الإرهابيين أو الوقوف بجانب الخليج”، مؤكداً أن “دول في الشرق الأوسط تؤيد تمديد حظر السلاح” المفروض على إيران.

وفي وقت سابق من الأحد، كان الدكتور نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية قد بعث برسالة إلى مجلس الأمن الدولي للمطالبة بتمديد أحكام ملحق قرار مجلس الأمن رقم 2231 بشأن تقييد نقل الأسلحة التقليدية من وإلى إيران والذي سينتهي بتاريخ 18 أكتوبر 2020. وأوضح الأمين العام أنه “نظراً إلى استمرار إيران في نشر الأسلحة في المنطقة وتسليح التنظيمات والحركات الإرهابية والطائفية، وحيث إن إيران لم تلتزم ومنذ صدور قرار مجلس الأمن رقم 2231 في عام 2015 بالامتناع والكف عن التدخل المسلح في دول الجوار، مباشرة وعن طريق المنظمات والحركات التي تقوم بتسليحها وتدريبها، مما يجعل من غير الملائم رفع القيود عن توريد الأسلحة من وإلى إيران إلى أن تتخلى إيران عن أنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة وتتوقف عن تزويد التنظيمات الإرهابية والطائفية بالسلاح”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق