تأكدوا من وفاته في المشرحة.. مدرس مصري دفنوه بأيديهم وبعد شهور عاد إلى الحياة

تأكدوا من وفاته في المشرحة.. مدرس مصري دفنوه بأيديهم وبعد شهور عاد إلى الحياة

عاد رجل مصري إلى أسرته مجددا، بعد شهور من دفنه، ليتفاجأ الجميع بوجوده على قيد الحياة، وأن الشخص الذي دفن رجل آخر غيره.
وفي التفاصيل، حررت أسرة بمحافظة الشرقية، محضرا، يفيد بعودة نجلهم المتوفى عقب أشهر من دفنه، مؤكدين أن مجموعة من الشباب عثروا على شخص فى العقد الرابع من العمر، يعاني من مرض نفسي، ويتوجه يوميا إلى المقابر لينام بها.

وقالت أسرة المذكور في محضر الشرطة، إنه متزوج ولديه أطفال، وتعرض منذ سنوات لمرض نفسي جعله يتغيب عن المنزل بصفة مستمرة، إلى أن خرج ذات مرة ولم يعد.
وأوضحت الأسرة أنهم بحثوا عنه في كل مكان إلى أن تلقوا اتصالا من قريب لهم يعمل في مستشفى الأحرار يخبرهم بوجود جثة المريض المذكور، فتوجهوا إلى المستشفى للتعرف على جثته.
وأضافت الأسرة أنه التبس عليهم ملامح الجثة الموجودة لشخص مجهول الهوية، لتشابهها مع ملامح نجلهم، وتم التصريح بدفن الجثة، حتى عثر عليه مجموعة من شباب القرية، يسكن بالمقابر، وتم إخطار أسرته، فتوجهوا لتحرير محضر بمركز الشرطة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق