حلا شيحة تنهي إجراءات طلاقها وتمهد لإعلان زواجها من معز مسعود

حلا شيحة تنهي إجراءات طلاقها وتمهد لإعلان زواجها من معز مسعود

نالت الفنانة المصرية حلا شيحة، طلاقها رسميا من زوجها ستيف مارك الكندي الجنسية، وذلك منذ إعلان شيحة الانفصال عنه قبل عام ونصف العام. جاء ذلك بعدما حصلت الفنانة اليوم الأحد على وثيقة الطلاق من الشهر العقاري بمحافظة الإسكندرية كون عنوان زوجها يتبع تلك المحافظة وفقاً للإجراءات القانونية. وكشف مصدر مقرب من حلا شيحة، وفقًا لـ”فوشيا” أنها لم تحضر بنفسها وكذلك طليقها، إذ أرسل الطرفان وكلاء قانونيين عنهما لإنهاء الأمر.

وأوضح المصدر أن الطلاق تم ظاهريا برغبة الطرفين لكنه باطنا سعت إليه حلا شيحة، مستشهداً بأنها أبرت طليقها من كافة النفقات الزوجية التي كان لها الحق أن تلزمه بها. ونوه المصدر إلى أن الطلاق الذي تم اليوم سيفسح الطريق أمام حلا شيحة لإعلان زواجها من الداعية والمنتج الفني المصري معز مسعود، في ظل التأكد من ارتباطهما سويا والاتفاق على الزواج.

وأكد أن حلا شيحة أنهت الجدل حول احتمالية حدوث مشاكل مستقبلاً مع طليقها بشأن أبنائهما حال تزوجت، حيث أكدت من خلال رسالة عبر وكيلها القانوني إلى زوجها بأن القانون المصري يتيح تواجد الأبناء الصغار مع الأم، وحال تزوجت تذهب الحضانة للجدة وذلك لقطع الطريق على أية مشاكل مستقبلية. وجاء انفصال حلا شيحة عن زوجها في أبريل من العام الماضي، حيث قررت العودة مجددًا للتمثيل من خلال مشاركتها في السباق الرمضاني وقتها مع الفنان محمد رمضان من خلال مسلسل “زلزال”. ويوسف هاريسون، الزوج السابق لحلا شيحة كندي الجنسية، لكنه يتقن اللغة العربية، حيث عاش فترة شبابه في مدينة الإسكندرية ودرس في إحدى المدارس الأمريكية في مصر، وظل فيها فترة طويلة.

وتعرف على حلا شيحة قبل شهرتها، لكنه كان وقتها على غير دين الإسلام، ومن خلال إحدى رحلاته بصحبة أصدقائه في سيناء ونويبع، بدأ يتقرب إلى الله وتغيرت حياته ثم سافر بعدها إلى إنجلترا، وبدأ يقرأ عن الإسلام وظل يقرأ القرآن ليشهر إسلامه بعد ذلك. وبعدما أعلن يوسف إسلامه كانت الفنانة حلا شيحة قد ارتدت الحجاب، ما دفعه للتقرب منها من جديد بعدما ابتعد عنها 5 سنوات، وتزوجا عام 2006 عندما اعتزلت التمثيل وفضلت الابتعاد عن الساحة الفنية والبرامج الحوارية، وأنجبت منه حلا 4 أبناء هم “هنا وخديجة وأحمد وعائشة”. يُذكر أن الأبناء يعيش منهما اثنان من الكبار مع والدهما في كندا بحكم دراستهما، أما الآخران فهما صغار ويعيشان مع والدتهما في مصر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق