حلا نورة تتعرض لهجوم واسع لرغبتها بتجميل أنفها في إيران

حلا نورة تتعرض لهجوم واسع لرغبتها بتجميل أنفها في إيران

تعرضت الفنانة السعودية، نورة الرشيدي، الشهيرة باسم “حلا نورة” على السوشال ميديا، لهجوم واسع وانتقادات لاذعة بعدما عبّرت عن رغبتها بالسفر إلى إيران من أجل إجراء عملية تجميل لأنفها.

وقالت الممثلة والمغنية السعودية المقيمة في الكويت، في تعليق على صورة لها بثتها عبر حسابها في “سناب شات”، “ما أدري متى تتعدل الأمور وأسافر إيران أقص خشمي، أسوي تجميل حقه.. أكرها البوز”.
الصورة التي التقطتها العديد من الصفحات المتخصصة بتتبع المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي، جلبت العديد من الانتقادات القاسية لـ”حلا”، لا سيما وأنها قامت قبل أيام بحذف صورها في الانستغرام، مدعية أن أهلها يضغطون عليها لارتداء الحجاب.

وأشار معلقون إلى أن محاولة نورة ولجوئها إلى عمليات التجميل من أجل الحصول على إطلالة أجمل، يدل على عدم ثقتها بنفسها، ومن ضمن التعليقات “ياحرام قلة الثقه بالنفس”، “ليش محد راضي عن نفسه؟”.
معلقون آخرون لفتوا إلى أنها ليست المرة الأولى التي تعبّر فيها حلا نورة عن رغبتها بإجراء عمليات تجميلية لأنفها قائلين: “من عرفتها وهي تقول بسوي خشمي سوي وفكينا”، “هو الخشم تجميل مسويه يعني طبيعي”.
في المقابل، لفت معلقون إلى أنها (حلا) تناقض نفسها، مستذكرين تصريحات سابقة لها أكدت فيها أن أنفها جميل ولا يحتاج إلى أي عملية تجميلية، “مو كأنها مرة قالت أنا أحب خشمي ومو مقتنعه اسوي تجميل؟”، “مو على اساس خشمك نادر ومميز وزي الاوروبيين خشمك”.
ولم تمض أيام على حذف حلا لجميع صورها من على حسابها في تطبيق الانستغرام، بحجة أنها أهلها يمارسون الضغوط عليها من أجل اعتزال الفن وارتداء الحجاب، حتى عادت مجدداً ببث مقاطع مصورة لها عبر التطبيق.
وظهرت في مقطعين مصورين، أحدهما تظهر فيه وهي تصفف شعرها بيدها، وعلقت عليه قائلة: “شنو أول شيء تسوونه أول ما تقعدون من النوم.. أنا أفتح عيوني وأشكر ربي إني حلا”، فيما الآخر من داخل الصالة الرياضية، وطالبت فيه جمهورها بتحفيزها ورفع معنوياتها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق