رئيس فيفا يكشف حقيقة رعاية الدوري الأوروبي الممتاز

رئيس فيفا يكشف حقيقة رعاية الدوري الأوروبي الممتاز

كشف السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، اليوم الخميس، عن حقيقة التقارير التي أُثير مؤخرًا حول رعاية «فيفا» لتدشين بطولة جديدة في القارة العجوز تضم فرق النخبة، تحت مسمى الدوري الأوروبي الممتاز. واعترف إنفانتينو، في تصريحات لشبكة «سي إتش» السويسرية، بأنه غير مهتم على الإطلاق بالوقوف وراء دوري أوروبي ممتاز، وإنما يهدف الاتحاد الدولي بالأساس الاهتمام بدعم الأندية خارج القارة العجوز.

وأوضح رئيس فيفا: «أنا غير مهتم بالمواجهة بين بايرن ميونيخ وليفربول، بقدر ما أكون مهتمًا بأن يواجه النادي الألماني فريق بوكا جونيورز من بوينس أيرس، على نحو يجذب الأنظار نحو كرة القدم خارج أوروبا». وأضاف السويسري أنه كرئيس للاتحاد الدولي مهتم ببطولة كأس العالم للأندية، وليس دوري أوروبي ممتاز؛ لأن الهدف الأبرز أن تحظى الأندية خارج أوروبا بجاذبية دولية، دون أن نقلل من شأن الدوري الألماني، أو نحرم أي شخص منه». وبعد عامين من كشف مجلة «دير شبيجيل» الألمانية، عن خطط لكبرى الأندية الأوروبية لتكوين دوري جديد لنخبة الأندية الأوروبية بدءًا من عام 2021، ظهرت تقارير إعلامية جديدة مؤخرًا، لتُعيد مقترح دوري أوروبي ممتاز إلى الواجهة من جديد.

وتشير التقارير إلى أن ناديي ليفربول ومانشستر يونايتد الإنجليزيين، انضما إلى المحادثات حول هيكلة البطولة الجديدة، والتي يقال إنه سيتم تمويلها بمبلغ ستة مليارات دولار، من قبل بنك «وول ستريت جي بي مورجان». وقال رئيس بايرن ميونخ الألماني، في تصريحات تليفزيونية، أنه ليس لديه معلومات حول تلك الخطط، فيما أكد أليكساندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أن «يويفا» سعيد للغاية بالشكل الحالي لدوري أبطال أوروبا. وكان فيفا أكد، في وقت سابق، أن كأس العالم للأندية بشكلها الجديد والذي سيشهد مشاركة 24 ناديًا، قد تم تأجيلها بعدما كان من المقرر إقامتها في صيف عام 2021؛ بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وزعمت تقارير صحفية بريطانية، أمس الأول، أن المباحثات الدائرة في الوقت الحالي، بين عدد من كبار أندية أوروبا، وعلى رأسها ريال مدريد الإسباني والثنائي الإنجليزي ليفربول ومانشستر يونايتد، تلقيا دعمًا كبيرًا من جانب «فيفا»، للمضي قدمًا نحو إطلاق البطولة الجديدة. وأشارت شبكة «سكاي سبورتس»، في تقرير لها، إلى أن نحو 12 فريقًا من الدوريات الخمسة الكبرى «إنجلترا، إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا، فرنسا»، شرعت في مباحثات جادة من أجل تأسيس المسابقة الجديدة بتمويل ضخم. وترجح المؤشرات الأولية تخصيص مبلغ 6 مليارات جنيه إسترليني لتنظيم الدوري الأوروبي الممتاز، لتخطف البساط من تحت أقدام الكأس ذات الأذنين الكبيرتين؛ حيث تحصل الفرق صاحبة المراكز الأولى على مكافآت تُقدر بمئات الملايين سنويًا.

وشدد التقرير على أن المسابقة الجديدة، تستهدف مشاركة 16 أو 18 فريقًا من أقوى أندية القارة، على أن تُقام بنظام الذهاب والإياب على مدار الموسم، فيما يتم تحديد أصحاب المراكز الأولى لخوض مباريات إقصائية ومن ثم تحديد بطل المسابقة. واشترك الاتحاد الدولي في رسم ملامح وأطر البطولة الأوروبية المرتقبة، فيما من المرجح أن يتم الإعلان عن الشكل النهائي لها خلال الشهر الجاري، على أن تظهر المسابقة إلى النور في عام 2022 على أقل تقدير. وختم التقرير، أنه في حالة نجاح البطولة الجديدة، قد تمثل تغييرًا كبيرًا لجميع معالم كرة القدم حول العالم، وبداية لإحداث ثورة في خارطة المسابقات القارية، لا سيما فيما يتعلق بمستقبل الشامبيونزليج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق