رانيا محمود ياسين تنفعل على الهواء.. وتصف امراة بالملعونة وتحذر -فيديو

رانيا محمود ياسين تنفعل على الهواء.. وتصف امراة بالملعونة وتحذر -فيديو

انفعلت الفنانة المصرية رانيا محمود ياسين، على الهواء بسبب ترويج حساب يحمل اسمها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” شائعات عن والدها بأنه لم يكن يسأل عليه أحدًا أثناء فترة مرضة، مؤكدة أن هناك شخصية وصفتها بـ”ملعونة” تقف وراء هذا الحساب للإساءة للفنانين.

وقالت رانيا في تصريحات تلفزيونية، إن إحدى السيدات تنتحل شخصيتها على موقع “تويتر”، وتطلق الكثير من الشائعات عنها وعن والدها، موضحة أن بعض وسائل الإعلام والجماهير يعتقدون أنه لها وينقلون تصريحات عنها.

وتابعت: “في حساب على تويتر باسم رانيا محمود ياسين، منتحل شخصيتي وبيقول كلام على لساني إن محدش كان بيزور بابا وإن بابا كان تعبان ومحدش بيسأل عليه”، مضيفة: “اللي عاملة الحساب دي واحدة كدابة أنا بابا كان الكل بيسأل عليه”. وأوضحت أن الجميع كان يسأل على الفنان محمود ياسين خلال فترة مرضه، لافتة إلى أنه ابتداء من مؤسسة الرئاسة إلى زملائه الفنانين ومعجبيه كانوا يهتمون به ويسألون عليه أثناء مرضه.

وأشارت إلى أن جنازة والدها صباح الخميس حضرها أعداد كبيرة من كل المحافظات، مضيفة: “أنا في ناس جاتلي وبتقولي إنها جاية من محافظات تانية وبعيدة علشان بس تودعه وتمشي”، موجهة الشكر إلى كل الناس التي جاءت من كل محافظات مصر لحضور جنازة والدها ولحبهم له. وحذرت وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي من الشخصية التي تنتحل شخصيتها على “تويتر” قائلة: “أرجوكم انتبهوا إلى هذه الملعونة اللي بتكتب كلام كذب عني، أنا عندي كل الأكونتات بتاعتي على السوشال ميديا موثقة وعليها العلامة الزرقاء”، لافتة إلى أنها لديها متابعين أكثر منها على “تويتر” نظرًا لقلة نشاطها على هذا الموقع.

وذكرت أن صاحبة الحساب المزيف الذي يحمل اسمها من الخلايا النائمة التي تريد أن تصدر بأن الفنانين ليس لديهم انتماء لبعضهم وأن الناس لم تحترم بعضها، وللأسف يوجد بعض وسائل الإعلام وقعت في هذا الفخ. وأكدت أنها على الرغم من حزنها الشديد على فقدانها والدها إلا أنها شعرت بالسعادة بحب الناس له، مشيرة إلى أنه كان طيبًا وسخيًا ويحب مساعدة الآخرين دون انتظار أي عائد. وكان الآلاف من الفنانين والجماهير، قد شيعوا صباح الخميس، جثمان الفنان الراحل محمود ياسين، من مسجد الشرطة بالشيخ زايد، إلى مثواه الأخير، في مقابر العائلة بمحافظة الفيوم.

[embedded content]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق