زوجة طلال آل ثاني تواصل كشف فظائع النظام القطري ضد زوجها المعتقل تعسفيًّا

زوجة طلال آل ثاني تواصل كشف فظائع النظام القطري ضد زوجها المعتقل تعسفيًّا

أكدت أسماء أريان، زوجة الشيخ طلال آل ثاني المعتقل منذ سبع سنوات في السجون القطرية، على أن سلطات الدوحة تواصل المراوغة بشأن إطلاق سراح زوجها، كما تستخدم أشخاصًا لملاحقتها. واتهمت زوجة الشيخ طلال آل ثاني في مقابلة مع (العربية)، القضاء القطري بالفساد، مشيرة إلى أن زوجها تعرض للتعذيب في سجون قطر، مؤكدة أنه ليس لديها أي معلومات عن زوجها المعتقل. وقد طالبت الزوجة المكلومة، في وقت سابق، الأمم المتحدة بالضغط على الحكومة القطرية، لتوفير أطباء لزوجها المعتقل في ظل ظروف السجن السيئة، واصفةً إياها بالتعذيب.

وقالت أسماء أريان، إن الحكومة القطرية ترفض بتعنت تواصلها مع زوجها، إلا من خلال أرقام هواتف من داخل قطر. وأوضحت الزوجة، أن هناك الكثير تم سجنهم والقبض عليهم في قطر بطرق غير قانونية، مؤكدة أن مسار القضاء في قطر يعتمد على الترهيب. وكانت أسماء أريان، والتي حكم النظام على زوجها في قطر تعسفياً بالسجن لمدة 25 عامًا، واعتقلته بعد خداعه واستدراجه للعودة إلى قطر بدعوى تسليمه ميراث والده، كانت قد التقت رئيس قسم الشرق الأوسط في المفوضية الأممية لحقوق الإنسان، محمد النسور، في جنيف وسلمته شكوى من ممارسات النظام القطري ضد الشيخ وعائلته وأبنائه بعد اعتقاله. وشددت الزوجة على أن النسور أعرب عن صدمته مما استمع إليه عن تعنت النظام القطري، فيما يتعلق بقضية زوجها وأبنائها، خاصة بعد أن تقدمت بشكوى إلى المفوضية الأممية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق