سياسية إيرانية تكشف عن تعرضها لمحاولة اغتيال بقنبلة حارقة.. وتتهم النظام بتدبير الهجوم

سياسية إيرانية تكشف عن تعرضها لمحاولة اغتيال بقنبلة حارقة.. وتتهم النظام بتدبير الهجوم

كشفت سهيلا فورس، القيادية في الحزب الديمقراطي – المسيحي السويدي وهي من أصول إيرانية، عن تعرضها لمحاولة اغتيال، السبت، بعد عدة أيام من التهديدات الهاتفية. ووفقا لموقع “الجمعيات المتحدة من أجل إيران حرة”، قالت فورس إنها تعرضت لهجوم بقنبلة حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، حيث استيقظت الأسرة على صوت مدو. وكانت قنبلة حارقة انفجرت في فناء المنزل، حيث اقتصر الحريق على السور فقط، ولكن السائل الأخف وزنا انتشر فوق الشرفة، بحسب فورس.

وأضافت السياسية السويدية – الايرانية : “رجالا مجهولين اتصلوا منذ يومين وهددوني وعائلتي بالقتل إذا واصلت العمل ضد النظام الإيراني ثم ألقوا قنبلة حارقة على المنزل”، متابعة: “لا يمكنني إلا أن أعتقد أن النظام الإيراني يقف وراء الهجوم”. وتابعت سهيلا فورس حول التهديدات حول صفحتها على “فيسبوك” قائلة إن “هذه التهديدات هي بطبيعة الحال بسبب الوضع الملتهب في إيران مع تزايد السخط الشعبي ويظنون أنهم يحلون المشاكل بالاغتيالات”. ووجهت “فورس” رسالة إلى النظام الإيراني بالبدء في إصلاحات شاملة بدل سياسة القمع والاغتيالات والإرهاب، قائلة: “أقترح أن تتوقفوا عن إفقار إيران من خلال حروب لا معنى لها من خلال عملاء في سوريا واليمن”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق