شاهد بالصور.. لماذا دخل مدرب الهلال في أزمة مع “المشاغب” ؟!

شاهد بالصور.. لماذا دخل مدرب الهلال في أزمة مع “المشاغب” ؟!

نقلت صحيفة “جازيتا سبورت” الرومانية تصريحات النجم الروماني السابق، أدريان موتو، حول أسباب الأزمة التي حدثت بينه وبين مدرب الهلال الحالي رازفان لوشيسكو، عندما كان يتولى تدريب رومانيا قبل 11 عاما.

وقال موتو “أنا كمدرب ليس لدي أي علاقة بما يفعله اللاعب في أوقات فراغه. إنها مهمة النادي. طالما انتهى العمل مع المنتخب فلا يحق لأحد التدخل فيما يفعله اللاعب”.

وأوضح “بعد مباراة صربيا ورومانيا في تصفيات مونديال 2010 اتصل بي فيورنتينا للعودة إلى النادي على الفور وأعطاني طائرة خاصة. عندما يتم تعليقك في المباراة القادمة يكون لديك وقت حر تفعل فيه ما تشاء ثم تذهب إلى النادي. لن تبقى مع المنتخب الروماني. أنت تنتمي إلى النادي وليس المنتخب. اعتبر لوشيسكو ذلك نوع من الإهانة له. إنه قراره وأنا أحترمه”.

وأضاف “في مباراة صربيا، أخرجني من الميدان في الدقيقة 60 وكانت النتيجة 2 ـ 0. لم أغير نفسي. إذا خسرت 5-0 وكان أحدهم يضحك في غرفة خلع الملابس فسأكون خارج عقلي. كنت في الثامنة والعشرين من عمري، وكنت هدافاً للفريق، وتم تعليقي للمباراة التالية مع المنتخب. وجدت أنه من الغباء أن أفتقد كل شيء مع النادي والمنتخب”.

وأنهى بقوله “علاقتي الحالية جيدة مع لوشيسكو، لقد تحدثنا كثيرا. بدأت علاقتنا سيئة، لكننا نفهم بعضنا البعض جيدًا الآن”.

كانت رومانيا قد انهزمت من صربيا 5 ـ 0 في تصفيات كأس العالم 2010، وبعدها قاد “المشاغب” الروماني أدريان موتو إلى نوفي ساد، على بعد 96 كيلومترًا من بلغراد، حيث انضم إلى حفلة نظمها مالك نادي فويفودينا راتكو بوتوروفيتش، وبعد تلك الحفلة، تم استبعاد موتو من صفوف المنتخب الروماني من جانب المدير الفني لرومانيا حينها رازفان لوشيسكو، مدرب الهلال الحالي، حيث عاد موتو إلى المنتخب بعد 16 شهرًا.

جدير بالذكر أن مدرب الهلال رازفان لوشيسكو أكد قبل أيام أن النجم الروماني السابق أدريان موتو يستحق الفرصة التي حصل عليها في قيادة منتخب رومانيا تحت 21 عامًا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق