طردونا لأننا قلنا الحقيقة.. داوود أوغلو يكشف عن ارتكاب أردوغان وحزبه سابقة لم تحدث في التاريخ

طردونا لأننا قلنا الحقيقة.. داوود أوغلو يكشف عن ارتكاب أردوغان وحزبه سابقة لم تحدث في التاريخ

كشف رئيس وزراء تركيا الأسبق ورئيس حزب المستقبل أحمد داوود أوغلو، عن محاولات حزب العدالة والتنمية الحاكم للانتقام منه لأنه “قال الحقيقة ودعا إلى دولة جديد”، موجها انتقادات إلى الرئيس رجب طيب أردوغان. وقال “أوغلو” في مؤتمر لحزب المستقبل في مسقط رأسه بولاية قونيا: “لم يجيبوا عن تساؤلاتي، ولم يستطيعوا القول إنني على حق، فردوا علي بالقول اخرج من هذا الحزب، وطردونا، فللمرة الأولى في تاريخنا أرسلوا زعيم حزب إلى لجنة التأديب مع طلب الإقالة لمجرد أنه قال الحقيقة ودعا إلى بناء دولة جديدة”.

وأضاف أنه لم يتخل عن القضية، قائلا: “لقد تخلينا عن أولئك الذين تخلوا عن القضية، تخلينا عن أولئك الذين صنعوا الأغنياء، والذين جلبوا أقاربهم إلى السلطة”. ووجه الحليف السابق لأردوغان، انتقادات إلى السياسة الإقصائية للحزب الحاكم وحليفه حزب الحركة القومية قائلاً “عندما حصلوا على 50 في المئة زائد واحد من أصوات الناخبين (حزبا العدالة والتنمية والحركة القومية)، أصبحوا ممثلين لفهم استبدادي وإقصائي لـ 49 ٪ من الشعب، وتخوين أي شخص يفكر بشكل مختلف عنهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق