عشرينية تطلب الطلاق بسبب ياسمين صبري

عشرينية تطلب الطلاق بسبب ياسمين صبري

وسط مجموعة من السيدات اللاتي ينتظرن دورهن، للمثول أمام القاضي لسماع دفوعهن، في دعاوى خلع ـ طلاق ضد أزواجهن، جلست نيرمين 26 عامًا، تحمل طفلها على يديها. ووسط عباراتها المتلاحقة، أوضحت نيرمين أن زوجها طلب منها عدة مرات، أن تجرى عملية تجميل؛ لتحسين مظهرها لتشبه الفنانة ياسمين صبرى. وعن زوجها، الذي كان ينزعج من مظهرها، ودائمًا ما يعايرها به، ويقارنها بأخريات، أشارت نيرمين إلى أنها تزوجت من ابن عمها أدهم منذ عامين، وكان زواجًا تقليديًّا، إرضاء لرغبة الأهل وأنجبت منه طفلًا، ومن حينها عندما كان يجمع بينهما أي وقت هادئ، كان دائم الهروب، وكأنه يهرب من شبح دون مراعاة لشعورها.

وقالت الزوجة: استمرت علاقتنا هكذا، حتى أصبحت أنا أيضًا أنفر من وجودي بجواره، طلبت منه أن يتزوج ويتركني وابني، لكنه كان رافضًا تمامًا، حتى لا يُغضِب عائلتنا، وكان دائم المقارنة بيني وبين صديقاتي في الجمال، ويستمر في مضايقتي؛ لأنني لست على درجة كبيرة من الجمال. وأضافت: بعد أشهر كثيرة من تجنب كل منا للآخر، قال لي: سوف أعطيك المال وتذهبي إلى دكتور التجميل كي أقدر على المعيشة معك.. ليتك تكوني شبه الفنانة ياسمين صبري، وأنا أعدك أنني لن أبعد عنك.

وتابعت: لم أشعر بنفسي ووقعت على الأرض من الصدمة.. لم أكن مستوعبة كيف يقول لي هذا.. وكي أرفع عنه الحرج أمام أهلنا، جمعت ملابسي، وأخذت بنتي وذهبت إلى بيت أهلي كي أقيم دعوى خلع (طلاق) ضده، وأخلص منه؛ لأنه جعلني أفقد الثقة في نفسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق