فتاة حسناء تشنق نفسها فجأة.. وسبب غريب جعلها تتخذ قرارها بالرحيل

فتاة حسناء تشنق نفسها فجأة.. وسبب غريب جعلها تتخذ قرارها بالرحيل

شنقت فتاة شقراء نفسها في منزلها بـ “نورفولك” في بريطانيا، بعد الحجر الصحي بسبب كورونا وشعورها  بالضيق واعتقادها بأنها ستكون مسلوبة الإرادة والحرية.
ووفقا لـ “الديلي ميل”، فإن عائلة الفتاة أكدت أنها كانت تعاني من مشاكل عقلية وتقوم ببعض الحركات المجنونة، مؤكدين أن الفتاة كانت جميلة ومرحة وموهبة أيضا.

وعثر على الفتاة وتدعى إميلي أوين، ١٩ عاما، من قبل والدتها وأختها مشنوقة داخل المنزل، وتم نقلها إلى المستشفى لكنها توفيت بعد ٤ أيام .
وقام مستشفى الملكة إليزابيث في كينغز لين بوقف أجهزة دعم الحياة عن الفتاة مؤكدين أنها لن تعيش أكثر من ذلك.
وخلص تقرير الطب الشرعي إلى أن وفاة الفتاة جاءت نتيجة “انتحار” ولا يوجد أي فعل متعمد لقتلها.
وقال “أنابيل”، شقيقة إميلي، إن الفتاة كانت تخشى من عدم قدرتها على مغادرة المنزل وهذا الشيء تسبب لها في صدمة عصبية، لكنها كانت مرحة وسعيدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق