قتلى ومفقودين ومهجّرين شاركوا.. فضيحة تزلزل عرش الأسد في انتخابات البرلمان وحلفائه ينقلبون عليه

قتلى ومفقودين ومهجّرين شاركوا.. فضيحة تزلزل عرش الأسد في انتخابات البرلمان وحلفائه ينقلبون عليه

كشف مرشحون مستقلون للانتخابات البرلمانية في سوريا، عن مخالفات وفضائح شابت العملية الانتخابية التي أجريت الأسبوع الماضي، واقتصرت فيها نسبة المشاركة على 33% وفاز فيها حزب البعث الحاكم وحلفائه. وقال المرشحون إن من بين هذه المخالفات قتلى ومفقودين ومهجّرين شاركوا في التصويت.

وسجل المعترضون الانتهاكات التي حصلت في التصويت جنوب البلاد، مؤكدين أن القائمين على الانتخابات من رؤساء اللجان الانتخابية والمندوبين على صناديق الاقتراع، قد تلقوا رشى مالية مقابل تزوير النتائج، وزيادة أعداد الناخبين استناداً إلى قوائم توزيع الإغاثة. وأشارت الاعتراضات إلى أن تدخلا أمنيا حدث بشكل غير مباشر أدى إلى توجيه العملية الانتخابية. وكان موالون للنظام قد انتقدوا تلك الانتخابات، بينهم رئيس غرفة صناعة حلب فارس الشهابي الذي أرجع خسارته المفاجئة إلى تحالف ما أسماهم “الفاسدين، وأمراء الحرب، ودواعش الداخل”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق