كاتبة ملكية: الأميرة ديانا كلمة السر في تفكك الإخوان وليام وهاري.. تفاصيل

كاتبة ملكية: الأميرة ديانا كلمة السر في تفكك الإخوان وليام وهاري.. تفاصيل

بعد انفصال الأمير هاري عن المملكة البريطانية وتخليه عن مسئولياته الملكية، باتت الفوارق أكبر ، والإخوان اللذان كانا يتحدثا يوميا بلا توقف أصبحا بينهم 6000 ميل، ويبدو ان للأميرة ديانا يد في ذلك. وفقا لما ورد في صحيفة “ميرور” البريطانية ، يقول أحد كتاب السيرة الملكية أن الأميرة ديانا قد تكون السبب في حدوث تصدعات في علاقة الأميرين وليام وهاري بسبب ما تعرضت له وهي صغيرة.

يبدو أن الامير هاري كان مندفعا تجاه ميجان ميركل والتي اسرت قلبه حتى أفكاره تبدلت وأصبح لا مانع لديه في ترك القصر والمسئوليات الملكية من أجل الاستقرار بجانبها فلم يهتم لوجود وليام وتوطيد العلاقة الأسرية بالمملكة. وقالت كاتبة بالبلاط الملكي، ان الأاميرة ديانا أصيبت بأزمة نفسية وهي بعمر السادسة بعد انفصال والدتها عن والدها ومنح الحضانة لوالدها ، فتربت على الحياة وحيدة ولم تشعر بالدعم ولم يكن لها والدين متفاهين تلجأ إليهم إذا شعرت انها بحاجة إلى دعم نفسي .

توضح الكاتبة ان الأزمة النفسية من التفكك الأسري التي تعرضت لها ديانا في عمرها الصغير ، تسببت في صدع بداخلها أثر على تربيتها لأبنائها، فإنها لم تشعر أبدا بوجود من يدعمها، بعكس الاميرة كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام التي كانت تعيش في أسرة قوية البنيان تشعر وكأن الدعهم لا يفارقها من زوجها أو والديها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق