كيف نجحت نيوزلندا في التعامل مع كورونا لتصل إلى 100 يوم من دون الوباء ؟

كيف نجحت نيوزلندا في التعامل مع كورونا لتصل إلى 100 يوم من دون الوباء ؟

لفتت دولة نيوزلندا الأنظار إليها مع احتفالها بمرور 100 يوم من دون تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا المستجد، وفقاً لـ”سبوتنيك”. ولم يتجاوز عدد الإصابات في نيوزلندا 1569 شخصا منذ بداية ظهور المرض في ووهان الصينية ديسمبر الماضي، وبإجمالي وفيات بلغ 22 شخصا. ولا يزال 24 شخصا يخضعون للعلاج، الأمر الذي دفع الكثيرين للسؤال عن “الوصفة السحرية” التي اتبعتها البلد للسيطرة على الفيروس.

وقالت رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، في تصريحات صحفية: “الاحتفال بعدم تسجيل حالات إصابات جديدة بالفيروس لا يغير أي شيء بالنسبة لنا. لا يزال علينا الاستمرار في إدارة الحدود بعناية فائقة”. وبحسب تقرير نشرته شبكة “سي إن إن”، مع تسجيل أول حالة داخل البلاد في فبراير الماضي، فرضت السلطات الحظر داخل البلاد وإغلقت الحدود وطبقت نظام لتتبع الحالات ورصد المخالطين لها. وأوضحت وزارة الصحة النيوزلندية أن استراتيجية محاربة الفيروس لا تعتمد على القضاء عليه فقط، إنما على كسر سلسلة انتشاره والسيطرة على أي حالات تدخل البلاد من الخارج فيما بعد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق