مجلة أميركية تكشف حيل إيران للهروب من العقوبات الاقتصادية .. وقيمة الصفقة التي تسعى لتوقيعها مع الصين

مجلة أميركية تكشف حيل إيران للهروب من العقوبات الاقتصادية .. وقيمة الصفقة التي تسعى لتوقيعها مع الصين

كشفت مجلة “نيوزويك” الأميركية، أن إيران تسعى إلى تمديد صفقة مدتها 20 عاما مع روسيا، في ذات الوقت الذي تتفاوض فيه مع الصين لإبرام اتفاقية يصل عمرها لربع قرن، في مسعى منها لإنشاء تحالف لمواجهة الضغط الاقتصادي والسياسي الأميركي. وقالت الصحيفة إن وزير الخارجية الإيراني محمد جاويد ظريف زار، الثلاثاء، موسكو لإجراء محادثات سعى خلالها إلى تجديد اتفاق التعاون بين البلدين الذي استمر لنحو عقدين. وأشارت إلى أن الصفقة ستكون مشابهة لصفقة تاريخية وقعت بين البلدين في مارس 2001، وتضمنت تعاونا نوويا ومبيعات نفط وأسلحة.

ويأتي الاتفاق، الذي قال ظريف “إن الجانبين اتفقا على إبرامه”، بعد حوالي أسبوع من تسريب وسائل إعلام إيرانية مختلفة، لوثيقة من 18 صفحة، يزعم أنها مسودة صفقة شاملة مع الصين، وفقا للمجلة. وتبلغ قيمة الصفقة، التي قال مسؤولون إيرانيون إنها لم توقع بعد، حوالي 400 مليون دولار من الاستثمارات الصينية في قطاعي الطاقة والبنية التحتية الإيرانية. ومن شأن الشراكة، المقترحة في اتفاقية مكونة من 18 صفحة حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز، أن يتوسع إلى حد كبير الوجود الصيني في البنوك والاتصالات والموانئ والسكك الحديدية وعشرات المشاريع الأخرى الإيرانية، كما ستحصل على إمدادات منتظمة مخفضة للغاية من النفط الإيراني على مدى السنوات الـ 25 المقبلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق