محامي طليق روان بن حسين يكذب انفصالهما.. ويستعد لإجراء قانوني ضدها

محامي طليق روان بن حسين يكذب انفصالهما.. ويستعد لإجراء قانوني ضدها

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيما بينهم حسابًا عبر “إنستغرام” منسوب إلى رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف، طليق الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، وقال الكثيرون إنه الجديد والرسمي الذي قام بتدشينه قبل يومين وإنه سيتفاعل عليه بشأن كل جديد يخص أزمته مع روان بن حسين.

وبالبحث في هذا الحساب وفقًا لما تداوله النشطاء خاصًة أنهم قالوا إن روان بن حسين قامت بعمل “بلوك” لحسابه القديم وبالتالي كان لا بد من حساب آخر كي يتم متابعة أي شيء يخص أزمتهما من خلاله، وتبين من البحث أن حساب يوسف المقريف هذا استطاع أن يجمع خلال تلك الفترة القصيرة 16 ألفًا و300 متابع، ونشر عليه صورة واحدة فقط جمعته بابنته “لونا”.
وبنظرة في “الاستوري” بهذا الحساب اتضح نشره صورتين عبارة عن منشور مطول مأخوذ من حساب المحامي الخاص به ووكيله القانوني ويُدعى ربيع المريمي عبر فيسبوك، كان قد أتاح المحامي رؤيته للأصدقاء فقط، وتبين من المنشور أن المحامي يكذب روان بن حسين بشأن وقوع الطلاق بينهما.

ويقول المنشور إنه كمحامي رصد منذ يوم الخميس ما تم نشره من روان بن حسين على حساباتها في مواقع التواصل ضد موكله رجل الأعمال يوسف المقريف، منوهًا بأنه تم تكليفه كوكيل قانوني ليوسف المقريف بأن يتمم إجراءات الطلاق، وأوضح: “الطلاق من قبل موكلي وبإرادته المنفردة”.
وتابع ربيع المريمي أنه ينفي كل ما تداولته زوجته عبر حساباتها ونقله من خلالها مواقع إخبارية ورواد التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أنه تم تبليغه بالبدء في إجراءات وقوع الطلاق بينه وبين زوجته روان منذ مارس الماضي.
ولفت محامي يوسف المقريف الذي تم التوصل إلى حسابه عبر “فيسبوك” وتبين من هويته أنه محامي بالفعل وترافع في عدة قضايا سابقة في ليبيا ولكن منشوره هذا متاح لقائمة الأصدقاء لديه فقط، إلى أن قرار الطلاق له أسباب حقيقية ومختلفة عن ما تم روايتها والتي أعلنت عنها زوجته.
وتابع ربيع المريمي أن موكله يرفض الخوض في تفاصيل خاصة مراعاة لخصوصية الحياة الزوجية وحفاظًا على ابنته الصغيرة لأنها ستكون الرابط بينهما، مشددًا أن السيد يوسف المقريف رأى ومن خلال حديثه معه أن تلك الزيجة لم يكتب لها النجاح فقرر اتخاذ قرار الطلاق.
واختتم بأنه حتى الخميس الماضي 16 يوليو ما تزال العلاقة الزوجية قائمة بغض النظر عن الخلافات، وأنه كمكتب قانوني بصدد إتمام الانفصال ورصد كل الألفاظ والعبارات والأقاويل المصاحبة للمنشور محل الموضوع وما تم نقله على وسائل التواصل فإنه بصدد دراسة ما يجب أن يكون عليه الإجراء القانوني لاتخاذه.
وكانت قد أنهت روان بن حسين، الحديث بشأن انفصالها معتبرة أنها أرادت مشاركة قصتها مع المتابعين وستتابع قصص جمهورها معهم لاحقًا بشكل خاص لتقديم الدعم لهم؛ إذ أكدت أنها تريد حاليًا أن تعيش في سعادة مع ابنتها “لونا” فقط.
وأوضحت روان بن حسين في رسالتين كتبتهما عبر خاصية “الستوري” في حسابها على إنستغرام، أنها شاركت أجزاء من قصتها لتوجيه رسالة للفتيات حول العالم فقط لتشجيع ملايين النساء اللواتي يمررن بالظروف ذاتها أن يتشجعن على كشف قصصهن لحث غيرهن على عدم الوقوع في الأخطاء ذاتها.

تعرف على قصة روان بن حسين واجمل اطلالاتها وتفاصيل خلافها مع خطيبها وتبادلهم للاتهامات علناً

وشددّت على أنها تريد أن تكون لها عائلتها الصغيرة؛ إذ لا تحب نشر الإشاعات حولها وتوجيه الاتهامات لها، مردفة: “ما أردت أي شئ في هذه الحياة سوى أن يكونَ لدي عائلتي الصَغيرة والآن فقط أريد أنا و(لونا) أن نعيش بسعادة”.
واختتمت بأنها لن تفتح الحديث نهائيًا في مسألة انفصالها فقالت: “توتة توتة خلصت الحدوتة ولا نحكي عنها مرة تانية.. تعالوا نفتح كتاب جديد”.
ويوسف المقريف هو رجل أعمال ليبي له العديد من الأعمال التجارية ويعرف عنه البعض أنه ملياردير وتزوج من مدونة الموضة والفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، وله منها ابنة وحيدة أطلقا عليها اسم “بيلالونا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق