مرض عضال أم إصابات بالغة؟! مقتل قيادي حوثي يكشف كذب إعلامهم

مرض عضال أم إصابات بالغة؟! مقتل قيادي حوثي يكشف كذب إعلامهم

مات بمرض عضال أم قُتل بإصابات بالغة خلال المواجهات؟ فقد أكد خبر دفن جثمان القيادي بمليشيات الحوثي علي محمد المنصوري، محافظ البيضاء، الأكاذيب التي يخفي بها إعلام الحوثي هزائم وفشل الجماعة الانقلابية. ومنذ أسبوع، نشر إعلام الحوثي أن المنصوري مات “إثر مرض عضال”، حيث جاء في خبر لوكالة صنعاء الإخبارية: “بعث رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط برقية عزاء ومواساة في وفاة محافظ محافظة البيضاء علي محمد المنصوري إثر مرض عضال ألمّ به”.

ولكن اليوم الأربعاء، نشر موقع “اليمن نت” خبراً كشف كذب إعلام الحوثي، جاء فيه: أعلنت جماعة الحوثي الانقلابية مساء أمس الثلاثاء، وصول جثمان القيادي علي المنصوري محافظ البيضاء، إلى مطار صنعاء الدولي على متن طائرة تابعة للأمم المتحدة. وأضاف موقع “اليمن نت” أن “المنصوري” قُتل جراء “إصابات بالغة الخطورة” خلال المعارك، حيث جاء في الخبر: “وكان المنصوري في رحلة خارج البلاد، لتلقّي العلاج من إصابات بالغة الخطورة تعرض لها خلال المواجهات مع القوات الحكومية في محافظة مأرب”. جدير بالذكر أن إعلام الحوثي اعتاد إخفاء الحقيقة عن أفراد مليشياته التي تتعرض للهزائم، وهو ما يؤثر على معنويات أفرادها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق