هالة صدقي تنشر صورة تجمعها بيسرا..ما حقيقة إجبار الأخيرة على التقاطها؟

هالة صدقي تنشر صورة تجمعها بيسرا..ما حقيقة إجبار الأخيرة على التقاطها؟

نشرت الفنانة المصرية هالة صدقي، عبر حسابها الرسمي على إنستغرام، صورة تجمعها بعدد من زملائها الفنانين أثناء تواجدهم في إحدى الفعاليات الفنية التي أقيمت في أحد فنادق القاهرة، وعلقت عليها بالقول: “احلي صحبه زملائي وعشره عمري وحبايبي”.

وعلى الرغم من أن الصورة لاقت تفاعلًا كبيرًا من قبل متابعي ومحبي النجمة المصرية، إذ أشاد أغلبهم بالطاقة الإيجابية التي يتمتع بها جميع الموجودين في الصورة وابتسامتهم. إلا أن بعضهم لاحظ غياب الابتسامة عن وجه الفنانة المصرية يسرا، فقد ظهرت وهي عاقدة الحاجبين وتبدو كما لو أن أمرًا ما أزعجها، مما جعلهم يتساؤلون عن سبب ذلك، حيث قالت إحداهن: “يسرا كأنها مجبورة على الصورة”.

ويبدو أن صدقي انتبهت لتلك التعليقات، فقامت بالرد على ذلك التعليق، والتبرير بأن الصورة أُخذت على حين غرة، إذ قالت: “لا خالص بس الصورة أقل من لحظة فممكن التعبير يختلف”، في حين ردت على أخرى بالقول: “مش زعلانة خالص”.

وفي حين كان هذا الأمر ما شغل البعض منهم، أشار آخرون إلى أن هناك شخصًا غاب عن الصورة وأنها كانت تنقصها، إذ غابت عنها الفنانة ليلى علوي، لتؤكد هالة أن علوي كانت موجودة معهم إلا أنها ربما ظهرت في صورٍ أخرى.

وكانت الصورة قد ضمت بالإضافة إلى يسرا، كلا من: لبلبة، وبوسى، وإلهام شاهين، وحسين فهمى، ويسرا، والإعلامية بوسى شلبى، والمخرجة ايناس الدغيدى، والدكتور زاهى حواس عالم الآثار، وهو ما جعل إحدهم يعلق على تواجد الأخير بالصورة بالقول: “بس زاهي حواس ده حرامي بجد انا شفت برامج علي الـ history channel بياخد ملايين و يفتح مقابر و يطلع مومياءات و يسفرهم و فين الفلوس اللي بياخدها ديه كلها”، لترد عليه بالقول: “الكلام ده مش صحيح والا كان زمانه مش معانا تأكدي اني العصر اللي احنا فيه مفيش حاجه اسمها نفوت اي حد خارج عن القانون مهما كان هو مين”.

يُذكر أن الفنانة هالة صدقي، عانت مؤخرًا من مشاكل مع زوجها، بعد اتهامه لها بأنها ليست والدة طفليه وقيامه برفع قضايا نسب عليها، وكان آخرها إعلانها تحديها الكامل للسيد سامح سامي، والد أبنائها، بالعمل على استكمال الدعاوى القضائية التي قامت برفعها ضده، ومن بينها قضية النفقة التي حصلت فيها على حكم بدفعه مبلغ 150 ألف جنيه لأبنائه.

وأكدت هالة صدقي في تصريح خاص لـ”فوشيا” حينها، بأنها تعمل على الحصول على حق أبنائها، مشيرة إلى أن كل ما يهمها هو الحصول على حق أبنائها، وضمان التزامه بواجباته تجاههم، وبأن قضية النفقة لن تمر على الإطلاق، وستحصل على ما أقرته المحكمة بالقانون.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق