هل ألغيت الحرب بين تركيا ومصر؟

هل ألغيت الحرب بين تركيا ومصر؟

قال المحلل السياسي الروسي ألكسندر نازاروف ، أن الحرب بين تركيا ومصر في ليبيا ستكون حربا باردة .
وأضاف ، بحسب روسيا اليوم : ” أعتقد أنه بعد التخويف المتبادل وإظهار الإرادة والعزم في ليبيا، سيضطر الطرفان، مصر وتركيا، إلى الانتقال إلى خفض التصعيد. فهناك عدة أسباب تجعل من المستبعد جدا وقوع صدام مباشر بين البلدين.”

وتابع : ” أولا، سوف يعقّد مثل هذا الصدام موقف السياسة الخارجية للبلدين إلى مستوى غير مقبول، ويحشد الأعداء لاتخاذ إجراءات مضادة ، ثانيا، من المشكوك فيه أن ينجح كل طرف بتحقيق النتائج المرجوّة باستخدام قوة عسكرية محدودة، ولا أحد منهما يريد التورط في حرب واسعة ، ثالثا وقبل كل شيء، الحرب الشاملة تعني كارثة اقتصادية فورية لن يتمكن من تحملها أي منهما أو حكومتيهما. فالوضع الاقتصادي في كلا البلدين غير مستقر إطلاقا، وقد ينزلق إلى سيناريو كارثي حتى من دون حرب.
واستطرد : ” في الوقت نفسه، لم يكن الصدام بين مصر وتركيا وجها لوجه من قبيل الصدفة ، يغرق العالم الآن في أزمة ضخمة، يصاحبها تدهور في مستويات المعيشة لا بالنسب المئوية وإنما بالأضعاف المضاعفة. وقد اندلعت بالفعل منذ فترة احتجاجات وأعمال شغب بسبب الجوع والفقر ، في ظل هذه الظروف، لن تنجو من ذلك سوى الحكومات التي تستطيع توحيد أممها، وحشدها حول مشاريع أو أفكار عظيمة ضخمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق