هل تتجه روان بن حسين لحبس زوجها على طريقة هيفاء ووزيري؟

هل تتجه روان بن حسين لحبس زوجها على طريقة هيفاء ووزيري؟

ألمحت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين إلى أن السجن هو المصير المنتظر لطليقها رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف.
وجاء ذلك في معرض تعليق مثير من روان بن حسين على الصورة المسربة لمدير أعمال هيفاء وهبي السابق محمد وزيري من داخل محبسه في مصر، حيث نشرت الصورة عبر خاصية ستوري بموقع إنستغرام، وكتبت عليها: “هاذي نهاية كل نصاب وكذاب يستغل المشهورة الناجحة الجميلة، غيرك جاي بالطريق”.
وكانت الفاشينيستا الكويتية قد فاجأت متابعيها الشهر الماضي بإعلان انفصالها عن زوجها، وقالت إنه نقل إليها مرضًا عبارة عن فيروس جنسي باسم HPV16، ويعد من الفيروسات العالية الخطورة والمعروفة بأنها تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، وذلك بسبب خيانته لها مع نساء مختلفات وبشكل عشوائي.

كما كشفت روان بن حسين حينها أنها هي الأخرى تعرضت للاغتصاب وأن مغتصبها هو نفسه زوجها، وأضافت أنها كانت ستذهب للإبلاغ عنه بعد حادثة الاغتصاب، إلا أن والد زوجها تدخل وأقنعها بحل الموضوع بالزواج فور تخرجها من الجامعة، مشيرة إلى أن الزواج تم بالفعل، وقد حملت بعدها بابنتهما، وقالت إنها بعد الزواج أصبحت تلاحق زوجها من بلد لبلد بدافع الحب، حتى اكتشفت أنها بعلاقة سامة ومتعبة.
يُذكر أن قصة ارتباط روان بن حسين مليئة بالأحداث والقصص الصادمة، إذ إنها كانت على علاقة مع زوجها الحالي وخلال فترة الخطوبة اكتشفت خيانته لها مع بائعة هوى لتقوم بفضحه، فيما قام هو بنشر فيديو لها وهي بحالة غير طبيعية، وبعد فترة أعلنت عن حملها بطفلة دون الكشف عن زواجها أو هوية الزوج، لتصدم الجمهور بعد الولادة بأن زوجها هو نفسه خطيبها السابق الليبي يوسف المقريف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق