هل رفضت شهيرة استقبال نجلاء فتحي للتعزية بمحمود ياسين؟

هل رفضت شهيرة استقبال نجلاء فتحي للتعزية بمحمود ياسين؟

حسمت الفنانة المصرية شهيرة الجدل بشأن ما جرى تداوله بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية حول رفضها استقبال الفنانة نجلاء فتحي، لتقديم واجب العزاء في زوجها الراحل محمود ياسين، في منزلها خوفًا من إصابتها بكورونا بسبب كبر سنها وضعف مناعتها.

وأكدت شهيرة وفقًا لـ”فوشيا” أن ما يتم تداوله عبارة عن “كلام فارغ” لا أساس له من الصحة، مشيرة إلى أن محبي محمود ياسين والمقربين منه كثيرون، متسائلة عن كيفية منعها أحدا من النجوم الكبار مثل نجلاء فتحي من الحضور بالرغم من حجم الحضور من الجمهور في الجنازة والعزاء. وأوضحت أنها لو باستطاعتها منع أحد من الحضور بسبب انتشار فيروس كورونا فكان من الأولى منع الجمهور وليس أصدقاءه أو المقربين منها، مبينة أن العزاء والجنازة أقيما وسط أجواء احترازية، وأنها كانت تؤكد على ذلك، لافتة إلى أن غالبية الحضور كانوا حريصين على الالتزام، وكانت تتابع هذا الأمر بنفسها في العزاء.

وطالبت شهيرة، الجميع باحترام الحالة النفسية التي تعيشها أسرة محمود ياسين حزنًا على رحيله، مؤكدة أنها استقبلت الجميع دون رفض لأحد سواء كان هذا في العزاء أو من خلال استقبال المكالمات الهاتفية، لافتة إلى أن كل ما تريده فقط هو الدعاء لمحمود ياسين “الإنسان” دون النظر لأي شيء. وكانت تقارير إعلامية قد انتشرت نقلا عن مصدر مقرب من أسرة محمود ياسين قوله إن نجلاء فتحي اتصلت بعمر نجل محمود ياسين لكي تعزيه وأبلغته رغبتها في زيارة الأسرة في المنزل لتعزيتهم، ولكن شهيرة نصحتها بعدم المجيء.

وقيل أيضًا إن رفض شهيرة زيارة نجلاء فتحي جاء حرصًا منها على صحتها، كون الأخيرة تعاني من نقص في المناعة، ما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بفيروس “كورونا”، وأن نجلاء تأثرت كثيرًا برحيل محمود ياسين، كونه من المقربين منها وشاركها بطولة العديد من الأفلام السينمائية الناجحة، بينها: “الشريدة، اذكريني، سونيا والمجنون، العاطفة والجسد”. وتوفي محمود ياسين صباح الأربعاء الماضي، عن عمر ناهز الـ 79 عاما بعد صراع طويل مع المرض، فيما شُيّع جثمانه لمثواه الأخير بجنازة من مسجد الشرطة في مدينة الشيخ زايد بالقاهرة الخميس، بينما أقيم العزاء الجمعة في أحد المجمعات السكنية بالمدينة ذاتها، وسط حضور عدد كبير من الفنانين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق