والدة المسعفة اللبنانية المفجوعة على فقدان ابنتها في انفجار بيروت تروي المأساة: لا غفر الله لهم ما فعلوه بسحر

والدة المسعفة اللبنانية المفجوعة على فقدان ابنتها في انفجار بيروت تروي المأساة: لا غفر الله لهم ما فعلوه بسحر

قالت والدة سحر فارس، المسعفة اللبنانية التي لقيت مصرعها، وهي تؤدي دورها في أحد فرق الإطفاء، إنها لن تقدر أن تسامح المسؤولين عن رحيلها. وأضافت لشبكة “سكاي نيوز”، الاثنين، “ماذا يمكنني أن أقول؟ إنها خسارة كبيرة. كنا نسعد بها ومعها في المنزل، هي وإخوتها ، يضحكون ويمزحون.. إنها خسارة فادحة”. وتساءلت الأم المكلومة: “مهما فعلوا في لبنان.. ماذا يمكن أن يصبح جيدا لي الآن.. ابنتي “ذهبت” في ريعان الشباب.. ربيتها لمدة 26 عامًا، لتذهب في ليلة واحدة.. ماذا أفعل؟ لا غفر الله لهم ما فعلوه”.

وكانت سحر من أوائل المتواجدين مع فريقها في مكان الحادث بعد الحريق الذي نشب في مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي. وتم التقاط صورة جماعية للفريق في المرفأ، اعتقد الفريق أن الأمر لا يعدو أكثر من مجرد حريق عادي تم الإبلاغ عنه عبر مكالمة، ولا شيء خطير، قبل أن تحدث الكارثة. أما إيلي مخلوف، صهر سحر، قال إن أيدي الحكومة اللبنانية ملطخة بالدماء، وإنهم “قتلوها بفسادهم وقسوتهم”. مضيفا : “لقد تعرضت للخيانة. قتلوها. قتلوا أحلامها. قتلوا مستقبلها. هل يرسل أب أولاده ليموتوا؟ كانت تعمل من أجل البلد، من أجل الأمة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق