وثائق أمريكية تفجر مفاجأة بشأن زعيم داعش القرشي.. قدم معلومات حساسة جدا لواشنطن عن رفاقه!

وثائق أمريكية تفجر مفاجأة بشأن زعيم داعش القرشي.. قدم معلومات حساسة جدا لواشنطن عن رفاقه!

كشفت وثائق أمريكية جديدة، نشرها ”مركز مكافحة الإرهاب“ في الأكاديمية العسكرية الأمريكية ”ويست بوينت“ أن الزعيم الحالي لتنظيم ”داعش“، محمد سعيد عبد الرحمن المولى ”أبو إبراهيم القرشي“ تعاون مع واشنطن عند إلقاء القبض عليه عام 2008 من خلال اعترافاته التي أسهمت في تقديم معلومات مهمة عن تنظيم ”القاعدة“.

الاعتراف بمعلومات حساسة

وذكرت الوثائق، التي رفعت عنها السرية مؤخرا، أن ”أبو إبراهيم القرشي“، أدلى باعترافات ومعلومات حساسة جدا أثناء اعتقاله في العراق، سهلت اعتقال العشرات من عناصر تنظيم ”القاعدة“. وأفادت الوثائق بأن محمد سعيد المولى، حدد أسماء ما لا يقل عن 20 ”إرهابيا“ من زملائه من بينهم رؤساء الأمن و القضاة والمسؤولون الرئيسيون في التنظيم.

وأكدت الوثائق أن المولى قدم للأمريكيين بطاقة هويته الخاصة، وكذلك الأوراق العراقية الخاصة بزوجته وابنه، كما أنه قدم نحو 19 صورة لقيادات في ”القاعدة“، مسؤولة عن وضع العبوات الناسفة، واستهداف القوات الأمريكية.

الهيكل التنظيمي لعمليات القاعدة

وأشارت التقارير إلى أن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في العراق في ذلك الوقت والذي كان يُدعى أبو جاسم أبو قسورة، قُتل على يد القوات الأمريكية بعد 8 أشهر من تقديم المولى معلومات عنه. وتشير التقارير الاستخبارية إلى أن المولى عندما اعتقلته القوات الأمريكية في معسكر ”بوكا“ بالعراق عام 2008 كان ناشطا في تنظيم ”القاعدة“، وعرضت عليه القوات الأمريكية صورا لرفاقه في التنظيم فتعرف عليهم وقدم معلومات مفصلة عنهم. كما قدم المولى الهيكل التنظيمي للعمليات المرتبطة بالقاعدة في الموصل وصغار الموظفين والقادة السابقين، وقدم تفاصيل عن ”شخصيات عالية القيمة“ من منطقة الموصل. وخلال جلسات الاستجواب التي استمرت ساعات قدم ”القرشي“ أسماء 68 من رفاقه في ”القاعدة“، إضافة إلى أوصافهم والمهام الموكلة إليهم ورتبهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق